الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

الطقس كان حلو


المشاعر التي بدأت شتاء فجأة .. تلاشت مع أول تباشير الصيف..
وحين انتهت تلك العتمة التي تغطي كل شيء، وبدأت الروح تدب في الكائنات من جديد كان على المشاعر أن تموت...
وكل ذلك ربما لأن الطقس كان حلو، كم يتحمل الطقس من لوم على مشاعر ساذجة تتلاشى مع أول شعاع شمس ساطع!!
فعلا، الطقس كان يومها حلو، مثل ما هو اليوم تماما!!

الطقس كان حلو (الدقيقة: 2:00)





هناك 6 تعليقات:

Whisper يقول...

كانت ... و كانت.... و "حسيت" حالي اني حبيتها... بس!!!

دائما في بس

مهو اصغر منها يا مياسي.... و الاصغر ما عليه لوم هيك القانون بحكي...

وما راح يتركها...ممكن يصيرو "اصدقاء" :)

جاي ابالي اضحك مش عارفه ليش.... :)

ممكن لان الطقس هون ربيعي وما في شتا ولا حييجي شتا :)

صراحه...كتير حبيته لهالمسلسل و حواراته كانت اكتر من رائعه

مساكي ابيض مثل الثلج :)

مياسي يقول...

ويسبر

يا حبيبي عالتعليق، شو هاد يا بنت رايقققققه:))
وع قولتك خلينا أصدكـاء:))
االمسلسل حواره كتير رائع جد، ما بيجاملش نهائي:))

وتلج مين ياختي، الشمس ساطعة في كبد السماء هيها:)))

UmmOmar يقول...

مش عارفه وين السماعات راحن O_o


ليش " كان على المشاعر أن تموت"؟؟

لإنها طلعت فجاءه و " بس" وإلا لإنها مش بمكانها ؟؟؟


صباحك متلك ,, حلو ومشرق

Palestinian Princess يقول...

مسا و صباح الورد

ما اجمل ما كتبت

يبدو ان تأثير الشتاء المفاجئ يلقي بظلاله على الكثيرين منا

يخرج الشعراء و الكتّاب المختبئين داخلنا لحين ظهور اول فرصة سانحة

و على ذكر كلمة "سانحة" .. سنحة تسنحه على هيك حب بعتمد على "الطقس كان حلو"

Lol

مياسي يقول...

أم عمر

دوري عالسماعات مليح:))

صدقي انو لهسه ما بعرف ليش المشاعر ماتت؟ يمكن السببين صح:))

مسائك سعيد


برينسس

هاد اللي قصدي عليه، الشتا الو حركات تانيه:)

شفتي بالله؟ بيعلق بنت الناس وبعدين بيحكلك الطقس السبب:))
مبروك الرجعة:)

انا مش حرة يقول...

و الله يا مياسي و يا ام عمر مرحبا اولا و الحكي للجميع
ثانيا المشاعر بتموت ليش؟
السؤال اللي بضل يطرح حاله
دايما بنحكي انها مش بمحلها بس مجرد مبرر عشان ما نفكر ابعد من هيك
اصلا اختصاص المشاعر ما تكون بمحلها لأنها لو كانت بمحلها بتكون عقل مش مشاعر و لو كانت بمحلها بالصدفة بكون حظ و فاخر و من الاخر
المشاعر بهاي الحالات بتختفي عشان بدنا اياها تفصيل و لما بنكتشف جوانب اخرى للموضوع ما بدنا نتنازل عنها لأي سبب بنحكي مشاعر مش بمحلها و غلطة و من هالقصص
فيه منه و لا ما في؟
بس التفسير اجت فجأة عجبني و سلامات