الجمعة، 12 ديسمبر، 2008

مربعانيّه ... و مشاعر

البرد شديد جدا في الخارج مما يذكر بالبرد القارس الذي يترافق مع المربعانيه؛ يقول الكبار في السن عندنا:"إذا دخلت المربعانيه على نشاف خلصت على نشاف" مما يعني بلغة أخرى: إذا لم تبدأ أيام المربعانيه بالأمطار ؛ فانتظر 40 يوما من الجفاف

ربما أتحدث في تدوينه لاحقة عن المربعانيه فهي تستحق تدوينه منفصلة؛ أصلا لا علاقة للمربعانيه بالموضوع الذي في بالي الآن؛ ولكني أحس بحاجة إلى الحديث عنها المهم

هذه التدوينة ستتحدث عن المشاعر و أشياء أخرى...

الحق أني كنت في الفترة الماضية غاضبة و غاضبة جدا جدا إلى حد الثورة؛ إلى حد الصراخ على كل شخص و أي شخص؛ وتطور الغضب إلى شعور آخر اكتشفته فيما بعد : ألا و هو النقمة؛ ما أصعب أن تكون ناقما!!!

هذا شعور أول

من ثم؛ بدأت أخصص وقتي لوصف المشاعر؛ شعور آخر بدأت أحس به؛ إنه القهر!! تجادلت أنا مع والدي جدالا عنيفا جول موضوع ما؛ و اختار هو أن يرسل لي عيارة في وسط الحديث جعلت عيني تتسعان فزعا؛ قال لي: "أنت غير واقعية تعيشين في عالم خيالي!!!"؛ لم يكن الموضوع الذي تجادلنا حوله هو السبب؛ كانت مواضيع أخرى متداخلة تبدأ منذ ولادتي ربماّ!! و كان الفزع شعوري الثاني!!!

مؤسف أن تكتشف أن كل جهودك تذهب سدى يوما عن يوم؛ كل محاولاتي لأكون واقعية في حياتي باءت بالفشل؛ فهاهو والدي غير راض و لا أظن أنه سيكون راضيا عن أي شيء في حياتي في يوم من الأيام؛ هكذا تولد شعوران جديدان: الأسف إضافة إلى عدم الرضـا

الملل تسلل إلى نفسي و تأثرت حالي كثيرا؛ يعني باختصار "شو ما عملت مش عاجبه!!"؛ احترت و أحسست بحيرة قاتلة و جاء الملل بعدها تباعا؛ مرحبا بشعور الحيرة و أهلا بالملل!!!

إذن فأنا خيالية؛ لا بد أن أن وقتا طويلا قد مر في حياتي بلا طائل؛ أضعت الكثير من الوقت أحاول أن أصلح من خياليتي بلا فائدة فلو تمسكت بها لربما كان ذلك أكثر جدوى؛ و كان شعوري: يا لغبائي!!!

يقولون أن السيد المسيح- عليه السلام- كان يقول: "ماذا يفيد الإنسان لو ربح العالم و خسر نفسه!!" جميل جدا؛ إذن أين هي نفسي؟؟ ضاعت ؟؟!!! لا أعرف فبين محاولاتي لإرضاء هذا و ذاك؛ ضاعت نفسي؛ الشعور هو الضياع!!

ثم اكتشفت شعور المرارة فجأة؛ فكرت بصديقتي الذي توفي والدها فجأة منذ أقل من شهر مضى؛ فكرت و فكرت و لم أجد شعورا آخر يصف حالتها؛ أجل إنها المرارة في أسوأ صورها!!!

بعدها فكرت بالبهجة؛ شعرت بالبهجة اليوم قليلا بعد أن عدت من إربد؛ كان ذلك لأني اشتريت حذاء جديدا فقط؛ غريب جدا أمري؛ أفكر في أشياء جد عظيمة ثم يأتي مركوب قدم جاء ربما من إيطاليا في أوروبا أو حتى من الصين فيرفع من معنوياتي قليلا؛ جميل فعلك أيتها البهجة!!!

فكرت بشعور الحب اليوم أيضا؛ وكان شعوري تجاهه شعورا بعدم الثقة؛ ولا يعني هذا أني في حالة حب لا سمح الله؛ ولكن يعني شعورا عاما تجاه شيء غامض و واضح في آن معا؛ لفتاة لم تختبره يوما!! ياللعجب!!!

دخلت التدوينة في مرحلة "التخبيص" الآن؛ أو كما يصفها المصريون "تهييس" هل يحق لنا أن ندعو "التخبيص" شعورا؟؟!!! صدقا لا أعلم..

وأنتم؟ هل تفكرون بمشاعركم بمعزل عن إحساسكم؟؟ بالأحرى: هل هل تميزون مشاعركم اليومية على أقل تقدير و تستطيعون أن تسموها بأسمائها الحقيقية؟


و الآن أتساءل: ما علاقة المربعانيّه بالموضوع؟؟!!! فلا أجد جوابا!!! إنها فقط ...

مشاعر!!!


تحديث : هذا ثاني مقال تنشره عمّان نت ؛ نشر بتاريخ 12 من ديسمبر 2008؛ شكرا مرة أخرى!!!


هناك 20 تعليقًا:

Whisper يقول...

مياسي
انا لست في مكان لاسداء النصائح او اعطاء الحلول لانني بعد القرأه احسست بانك تتحدثين عن مشاعري انا !!!

اعتقد انه لابد ان يمر اي انسان بهذا الخليط من المشاعر من فتره لاخرى

لذلك اجعلي الله دائما معك و كوني راضيه عن نفسك و سحابه وتمر
و ان شاء الله تكون البهجه و السعاده هي مشاعرك في الفتره المقبله :)

سوزان يقول...

سيدتي العزيزه ميسو
المشاعر التي تكلمت عنها يمر بها الكثير من الابناء لكن الامر الذي اريد ان اقوله لك ومن خبرة الجدال المتواصل مع اشخاص تحاولين كسب اعجابهم لانني هنا اقول تحاولين ان تسمعي من والدك كلمة اعجاب عن فعل قمت به حاولي ان تقومي بما يرضيه لكن لا تنسي نفسك في الطريق
لقد كنت كذلك اسعى لارضاء الجميع وفي النهايه نسيت نفسي والدنيا نسيتني لذلك لا تغضبي والدك وهاد الاهم بس لا تخلي التعاسه والكآبه تتحكم فيكي والله يبعد عنك الهم ميسو :)

Sherif يقول...

هى المشاعر هكذا .. هى شئ فى الوحود المطلق .. وهذا موضوع يطول شرحه .. لكن ابسط مواصفاته هو التداعى الحر .. حيث تنساب مشاعرك بلا قواعد .. حرة فى الزمان والمكان وفى هذه راحة مابعدها راحة .. فلا احتياج لرابط منطقى أو تسلسل ذهنى .. هى هكذا وخلاص

دليلى هو التخبيص أو التهييس الذى احيانا نحتاجه .. ودليلى أيضا سؤال لذيذ .. لماذا نحب الكارتون ؟ ولا تقولى لى هذا للصغار .. فهو أيضا للكبار بحجة انهم يشرحونه للصغار

بالتأكيد لنا لقاء معك فى قصة المربعانية .. وجميل طريقتك المبتكرة فى سرد مشاعرك تباعا بلا ترتيب .. هى كما تحضر على ذهنك تنساب كالماء فى الغدير فلا يوقفه أحد

كل سنة جديدة وانت طيبة .. من يجد شيئا جديدا يقدمه ولو بسيطا هو من يستحق الحياة

eNAS يقول...

عزيزتي مياسي
قرأت عباراتك أكثر من مرة,السبب الاول لانها فعلا تستحق,وايضا لاني لم استطع أن اكتب ردا مناسب! ...
الأهل يريدون أولادهم الافضل دوما واحيانا قد يختلقون المقارانات وهذا ما يثير غضب الابناء ...
كما قالت همسة ان النصائح والكلام لا تجدي نفعا دائما لمشكلة فعلا نواجهها بالحياة
لكن على الطرف الاخر
يجب ان تتذكري دائما أنك قطعتي شوط طويل وطويل جدا من مرحلة الملل والحيرة والقهر والفزع...
وإن شاء الله يكون الأمر كذلك
لكن بكل ما تحمل الكلمة من معنى ... أنتي تستحقي الافضل.

بعدين ما تزعلي خلص مش حكيتلك بدنا ناكل مقروطة وكعك سوا الاسبوع الجاي
:D
:)

eNAS يقول...

صح انسيت اباركلك على نشر مقالك
للمرة التانيه على عمان.نت
والصورة اللي مختارينها حلوة كتير
:) ومناسبة

شايفة والله الزعل بجيب اشياء حلوة
:D

غير معرف يقول...

صباح الخير يا مياسي
احكيلك شي، ما عليك من كلام ابوك، نحن الاباء هيك بنعتقد اننا دائما على صح وان خيارتنا دائما صح. كأب لابنتين جاهدت طويلا مع نفسي حتى اقدر احترم خياراتهن في الحياة. مش ضروري ان يكون كل ما يقال صحيح.
الناس بتخوض حياتها حتى لو اخطأت لان الحق في الخطأ هو احد ثلاث حقوق طبيعية للبشر: الحياة، والحرية والخطأ، ولا ما كان الانسان عاش حياه\ته.
تحياتي
محمد عمر

eNAS يقول...

234959043850746مبروك :) على النيو ستايل

حلو ومفرح
كنت بستنى فيه على العيد.بس ما اجى
:D
يااااي وما احلاه انتي اللي عملتيه :)

ان شالله يصير عندك Mayyasi.com
:) ويكون احلى ويب بيج ايفر:D

vagueraz يقول...

مياسي .. كل عااام و إنت بألف خير .. و ينعاد عليكِ بالصحة و السلامة آمين يا رب :)
ال new look تبع البلوج كتييير حلووو :) ......
..
.. المشاعر إلي ذكرتيها إلا ما تمر على الواحد من فترة للتانية و يمكن بتكون نتيجة تراكمات بس كلها بتطلع مرة وحدة .. .. و بتضايقنا .. بتاخد وقت بس بتروح ...
بالنسبة للأهل ,,, ما بعرف ليه مهما كبرنا بعض تصرفات إلنا ما بياخدوها على محمل الجد .. يعني ما بتعجبهم ,,
و كمان حتى في القرارات أحياناً ,, و إنه نحنا مش عايشين بالواقع ,,,,,
...
مممم ، إلا ما يفهمونا بيوم من الأيام :) ,,,
...
:) ,,,,,
أحيييي الدنيا برد ,,,,,,

ع فكرة أنا درست بإربد و كتير بشتاق للجامعة و شارع الجامعة و السكن ,,, :)
ذكريات :)

خالد السعود يقول...

سلام وكل عام وانت بخير ..
بالنسبة للمربعانية الموضوع هو انك حاقدة على الشتا وعلى البرد ..
على كل المتناقضات بالمشاعر أو الأختلاط بالمشاعر اشي صعب ويكاد أنو يصيبني انا كمان بالجنون وما حد راح يقدر يساعدك ... البداية والنهاية عندك انت وبس !

اقصوصه يقول...

مقاله جدا جميله

وفعلا تستحق النشر:)

تقبلي مروري

تمنياتي بالتوفيق :)

مياسي يقول...

♠ Whisper

يا عزيزتي أنا لا أطلب نصيحه فهذا الاختلاف صار كقصة حياتي؛ هذا مجرد تنفيس عن مشاعري فقط

سحابه و بتمر أكيد و شكرا على مشاعرك الطيبه:)

♠ سوزان

حلوه هاي سيدتي عجبتني:)
يا ستي خلاص ما عدتش أحاول أرضي حد؛ هاد اللي معي و ما أظنش في فايده من المحاوله؛ أنا أدرى بوالدي و طبعه و هناك كم موضوع مش بإيدي إذا صارو ممكن ممكن يرضى

الله بيعين شو بدنا نعمل؛ آخرتها تروق و تحلى؛ شفتيني و أنا متفائلة؟:)

مياسي يقول...

♠ Sherif

أنا شخصيا بحب الكارتون جدا و بستمتع فيه:) هو فعلا هاد البوست عباره عن مجرد "تنفيس" لأشياء جوا و بس؛ يعني مش عم بطلب حل قد ما عم برصد حالة داخلي

المربعانيه قربت؛ ان شالله لوقتها بكتب عنها:)

و كل عام و انت طيب يا شريف؛ و فعلا من يجد لحياته هدفا يصنع له قيمه؛ معك كل الحق


♠ enas

المشكلة انو مرات بتكوني قطعتي و خلاص اوان الرجعه اتأخر و بعدين بتكتشفي انك ع غلط؛ كيف بدو يكون شعورك؟

زي ما حكيت قبل؛ مش مهم كتير الرضا من عدمه؛ المهم أكون راضيه عن حالي و لو بنسبه صغيره

الله يبارك فيكي؛ شفتي كيف بالله؟ الثيم حكيتلك مش انا اللي عملته من ويت الي الوقت يا حسره؟ منيح اللي بكتب هون اصلا:)

بكره النيه بدنا ناكل مقروطه مع انو جلالتك لسا ما حكيتي معي وينك؟

الصوره حلوه فعلا؛ ولد و شمسيه؛ شتا من الآخر برررررررد!!

مياسي يقول...

♠ سيد محمد

أول شي أهلا و سهلا فيك في مدونتي المتواضعه؛ انبسطت جدا فيك

وهو فعلا شكلو التوقعات بين الأهل و الأبناء معظم الوقت مختلفة ومن هون بتبدا المشاكل

والواقع يا سيد محمد انو حق الخطأ هذا أنا مش كتير بارعه في ممارسته و عشان هيك عم بيعملي الموضوع مشاكل

على كل أهلا فيك كمان مره و شكرا لك على النصيحه القيمه؛ بتمنى تعيدها و لو اني بعرف انك مشغول:)


♠ رزان

وانت بألف خير يا ربي؛ كيف هالأزرق السماوي بالله؟
بتمنى والله يا رزان انو الأهالي يتفهمو أكتر و لو أني ما أظنش بس يلا الأمل حلو برضو

أه والله برد؛ برد بلا شتا بس هيك برد ع نشاف

بالله درستي عنا باليرموك؟ صدمتنيني جد طيب شو درستي و بأي سكن كنتي؟ ترى أنا بعرف معظمهم:)

أكيد بتشتاقي ذكريات الجامعه فيش زيها و اربد يا عمي غير - شفتي بالله كيف قاعده بمدح:)

مياسي يقول...

♠ خالد السعود

أول شي الحمدلله عالسلامه يا حجي:)

تاني شي معك حق الموضوع بيبلش من عندي فعلا؛ يعني أنا يا بكبره يا بصغره؛ بس المهم ألحق حالي قبل ما أنجن!!

أهلا بخالد رئيس حزب المدافعين عن الشتاء:)

♠ أقصوصه

شكرا عزيزتي؛ مبسوطه انها عجبتك و أهلا و سهلا فيكي دايما:)

miqdadi يقول...

انا بعتقد انه الشتا و الغيوم و الوحدة و البرد و الزهق
بيعملوا عندك شعور بالاحباط و الكسل و بالتالي بتفكري باشيا ما الها داعي
متل الثورة و الغضب و الحب


على كل حال
رح يصاحب مشاعرك هاي
رغبة جامحة بالاكل و الالتهام

بدي تديري بالك عالدايت

و شتاءا دافئا للجميع

مياسي يقول...

مقدادي

والله الأكل كتير خفان عن أول؛ لا دايت ولا ما يحزنون؛ كمان ما دام ما في مطر مشاعري عاديه ما فيها مشكله

و ما بتقدر تسمي المشاعر شي بلا داعي ولا انت شو رايك؟ أهلا مقدادي

vagueraz يقول...

الأزرق بيجنن :)
مم، أنا ما درست باليرموك ..
أنا درست بالتكنو :) ,,,,,

مياسي يقول...

رزان

التكنو جامعتي الثانيه

أهلا رزان:)

vagueraz يقول...

أهلاً فيك :)

يعني بتكملي ماستر بالتكنو :)

مياسي يقول...

رزان

آه؛ البكالوريوس كان من اليرموك والماستر بالتكنو؛ شو كان تخصصك؟