الثلاثاء، 12 أغسطس، 2008

درويش




رحل محمود درويش فجأة؛ على الأقل بالنسبة إلي
لن أدعي بأني من محبي الشعر؛ و لن أقول بأني من قارئي شعر الراحل؛ فكل مخزوني من شعر درويش قصائد ثلاث:
قصيدة سجل أنا عربي؛ قصيدة أحن إلى خبز أمي التي غناها مارسيل خليفه ؛ و قصيدة أيها المارون التي عرفتني عليها الرائعه أصاله
لن أجادل في قول البعض أن الرجل كان كافرا؛ و لن أناقش الذين عدوه من الملائكه؛ فلست أملك ذلك المخزون الذي يمكنني من الحكم عليه بشكل كاف؛ كما أنني أكره الحكم على الأشخاص في مسائل دينية
في النهاية؛ قد ذهب الرجل إلى خالقه؛ و ترك لنا شعره و قصائده؛ الرجل قد ذهب؛ فلم كل هذا الضجيج؟؟
درويش ؛ في ذمة الله.
قصيدة "عابرون في كلام عابر"
---
أيها المارون بين الكلمات العابره
احملوا اسماءكم، وانصرفوا
واسرقوا ما شئتم من زرقة البحر ورمل الذاكره
وخذوا ما شئتم من صور ،
كي تعرفوا
انكم لن تعرفوا
كيف يبني حجر من ارضنا سقف السماء
---
أيها المارون بين الكلمات العابره
منكم السيف ـ ومنا دمنا
منكم الفولاذ والنار ـ ومنا لحمنا
منكم دبابة اخرى ـ ومنا حجر
منكم قنبلة الغاز ـ ومنا المطر
وعلينا ما عليكم من سماء وهواء
فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا
وادخلوا حفل عشاء راقص.. وانصرفوا
وعلينا ، نحن ، ان نحرس ورد الشهداء..
وعلينا ، نحن ، ان نحيا كما نحن نشاء!
---
أيها المارون بين الكلمات العابرة
كالغبار المر ، مروا أينما شئتم ولكن
لا تمروا بيننا كالحشرات الطائرة
خلنا في ارضنا ما نعمل
ولنا قمح نربيه ونسقيه ندى اجسادنا
ولنا ما ليس يرضيكم هنا:
حجر .. او خجل
فخذوا الماضي، اذا شئتم، الى سوق التحف
واعيدوا الهيكل العظمى للهدهد،
إن شئتم، على صحن خزف.
فلنا ما ليس يرضيكم : لنا المستقبل
ولنا في ارضنا ما نعمل
---
أيها المارون بين الكلمات العابره
كدسوا اوهامكم في حفرة مهجورة ، وانصرفو
ا واعيدوا عقرب الوقت الى شرعية العجل المقدس
أو الى توقيت موسيقى مسدس!
فلنا ما ليس يرضيكم هنا ، فانصرفوا
ولنا ما ليس فيكم، وطن ينزف شعبا ينزف
وطنا يصلح للنسيان او للذاكرة..
أيها المارون بين الكلمات العابره،
آن أن تنصرفوا وتقيموا أينما شئتم ، ولكن لا تموتوا بيننا
فلنا في ارضنا ما نعمل
ولنا الماضي هنا
ولنا صوت الحياة الاول
ولنا الحاضر، والحاضر ، والمستقبل
ولنا الدنيا هنا... والآخرة فاخرجوا من أرضنا
من برنا.. من بحرنا
من قمحنا.. من ملحنا.. من جرحنا
من كل شيء ، واخرجوا
من ذكريات الذاكره
أيها المارون بين الكلمات العابره!..
قصيدة أيها المارون؛ بصوت أصاله


هناك 19 تعليقًا:

Moh'd Shaltaf يقول...

بصوته أيضا
http://www.youtube.com/watch?v=pbHbX1UdQI8

راجى يقول...

رحمه الله

سوزان يقول...

هاد التخلف العربي حبيبتي ..انا من الذين تربوا يقرأون شعر هذا العملاق ولكني لا استطيع ان اصفه انه من الملائكه فكل منا لنا سيئاته وحسناته الا انني ارفض عمليات التفكير والتسليم التي يقوم بها الاغبياء من هذه الامه فالمبدع مبدع بعيدا عن كل اعتبارات دينيه وهو مبدع واوصل رساله رائعه ويكفينا هذا اما في القلوب فهو الى من يعرف ما فيها لا نحن

Mona يقول...

نعم لماذا كل هذا الضجيج؟ وليس من حق الانسان أن يحاسب الانسان الآخر والله وحده هو الذي يحاسب الانسان .. فليرقد محمود درويش رحمه الله بسلام..
شكراً لك مياسي على موضوعك الجميل

blackcairorose يقول...

هناك مقال يا مياسى فى موقع ايلاف عن القراءة الشعرية لاعمال درويش، وهى رد على القراءة غير الادبية التى يقوم بها البعض لاعماله سواء كانت قراءة دينية او سياسية الى آخره، فالشعر والفن عموما يجب الايقرأ الا لذاته، وهو عكس ما يحدث فى شرقنا

فشاعر مثل سعيد عقل أعشق اعماله وما تمثله رغم بحار الاختلاف التى اجد نفسى فى خضمها حين اقرأ أراءه السياسية مثلا، ولكن هذا لم يقلل من عشقى له كشاعر

Sherif يقول...

هذه كلمات لا يساويهاأى تعليق

لولا اننا فى زمن بردت فيه الدماء فى العروق فلم نعد بحمية الماضى .. وأضحت الرجولة أحد آثاره .. وصار مفهومها غريبا .. لاعلاقة له بالتضحية من أجل الكرامة والشرف الا قليلا .. والا مجهولا .. فلانكاد نرى الا مسوخ رجال

لولا هذا .. ربما ماكانوا على هذه الأرض لازالوا يعيثون ..

وربما ماقال درويش هذه القصيدة .. لأنه لن يجد سببا

36ooor يقول...

الله يرحمو ايش ما كان يكون...
مع انو هاد النوع من الشعرا ما بحبهم

Sherif يقول...

عظيم هذا الرجل ..

نخسر فى كل يوم طنا من الذهب .. ولايتبقى على قلوبنا غير أطنانا من التراب

النيو لوك أكثر من رائع .. وانا اعرف انك تغيرين شكل البلوج تبعك كما تغيرين فساتينك ..

و.. سيدتى .. أرفع القبعة لذوقك وأناقتك

someone in life يقول...

مياسي
رحل درويش .. يوسف شاهين .. عبد الوهاب المسيري خلال هذا الصيف القائظ و لم يبقي لنا الا شعبان عبد الرحيم ( لو تعرفيه )

احببت درويش مع صوت مارسيل خليفة و تطلعي علي صور اول انتفاضة و قلبي جزع ان ألقي وسطهم انسان عزيز اتمني لو يعود يوما

تحياتي

مياسي يقول...

Moh'd Shaltaf

شكرا على اللينك؛ وأهلا و سهلا بك في مدونتي

مياسي يقول...

راجي

رحمه الله

مياسي يقول...

سوزان

التسليم بأفكار جاهزه مسبقا هو مأساتنا الأزليه عزيزتي

مياسي يقول...

mona

نعم الله وحده هو من يحاسب؛ أهلا بك دوما:)

مياسي يقول...

BCR

عزيزتي

للأسف مررت بالمقال في أول أيام وفاة الشاعر و لم أقرأه للأسف؛ ولكن هذا المعلومه قادتني لأن أقرأ كل المقالات المنشوره في الموقع عن درويش على الموقع؛ الحقيقه استفدت نوعا ما؛ فشكرا

الفصل بين الشخص و إبداعه؛ هل هذا ممكن؟؟ لا أظنه أمرا سهلا للأسف

مياسي يقول...

شريف

نعم؛ في البدء كانت الكلمه؛ و آمل أن لا تفقد الكلمه معناهافتصبح أرخص من التراب


شكرا على الإطراء يا شريف؛ سعيدة لأنه أعجبك:)

مياسي يقول...

أنوس

الميت إلو الرحمه بالآخر و بس

مياسي يقول...

some one in life

حد ما بيعرف شعبان عبد الرحيم؟؟

هو كمان بيكره اسرائيل و لكن بطريقته الخاصه

أعاد الله إليك عزيزك يا عزيزتي

تحياتي

maxbeta3zaman يقول...

حكم المنية فى البرية جارى
ماهذه الدنيا بدار قرار
بينا يرى الإنسان فيها مخبرا
حتى يرى خبرا من الأخبار

أحمد نذير بكداش يقول...

رحمه الله..

أتذكر قول أحدهم: (وهل هناك شاعر يموت!)

تحياتي