السبت، 20 ديسمبر، 2008

عن المَرْبَعانيَه






(عمّان – منطقة صويلح صباحا بعد ليلة ممطرة)


دخلت المَرْبَعانيَه اليوم الأحد يومها الأول

هناك اختلاف على تسمية وقت دخول المربعانيه في التقويم الفلاحي؛ فيما تقول جدتي أن موعد المربعانيه هو غدا الإثنين؛ تزعم خالتي أنها بعد غد.

على كل تلخص المربعانيه حالة واحدة :الانقلاب الشتوي أو بداية الشتاء؛ لذا تدعو المواقع المحترمة المربعانيه باسم محترم: "أربعينية الشتاء".

لا توجد قصة للمربعانيه يا شريف؛ ولكن المربعانيه –أو الأربعينية-كما يدل اسمها هي أربعون يوما من الشتاء القارس الذي لا يحتمل؛ تحمل المربعانيه في طياتها أكثر أيام الشتاء برودة و أكثرها قسوة؛ المربعانيه تمثل في عرفنا و فلكيا أيضا ذروة الشتاء

تقول جدتي: "الله يستر و ما تفوت المربعانيه ع نشاف؛ إذا فاتت ع نشاف بتخلص ع نشاف"؛ بمعنى إن جاءت بداية المربعانيه لا تحمل أمطارا ؛ لن تمطر لباقي الأربعين يوما من أيامها كما تحدثت في تدوينة سابقة.

اليوم الأحد أول أيام المربعانيه؛ والجو دافىء جدا؛ صحوت اليوم لأجدها قد أمطرت قليلا أثناء الليل؛ ذهبت إلى إربد؛ شربت "النسكافيه" عند بوابة كلية الإقتصاد الساعة الثامنة صياحا تقريبا؛ أصغيت جيدا إلى الفتاة الجالسة بجانبي على الكرسي و أنا أتأمل "الموضة الجديدة" لبنات الجامعة و أفكر:"جد عجقة!!!"؛ كانت الفتاة تؤكد لصديقتها واقع أن "البنات ما بيدلو بعض إلا عالخراب" و "الشب صحبته أحسن لأنو بوعيكي (ينبهك إلى) أشياء كثيرة" ؛ وافقتها في سرّي قليلا و قلت لنفسي بعد ذلك "مش الكل والله" ؛ ثم نصحتها بعد ذلك بلطف أن لا تسمح لأحد بأن ينظَر عليها – يعني يعمل عليها نظريات- لأنو ما في حد أحسن من حدا.

اليوم كان دافئا جدا بشكل غريب؛ هذا خارج البيوت؛ و لكن داخل الدار؛ كان البرد لا يطاق!!! هذا هو برد المربعانيه!!!

استمعت لجدتي بإمعان و هي تشرح لنا مراحل الشتاء المتبقية كما هي في تراثنا؛ بعد المربعانيه تبدأ السْعود؛ السعود لمن لا يعرفها هي أربعة:

السعد الأول: سعد الذابح

يبدأ هذا السعد بعد انتهاء المربعانيه مباشرة؛ يدوم اثنتا عشر يوما و نصفا كباقي السعود؛ كما ينبئ اسمه عنه؛ سعد الذابح "يذبح من البرد" ؛ البرد الذي "يقص المسمار" كما يقولون عندنا

السَعد الَثاني: سعد السعود

"بسعد السْعود بِتْرُد الميّ بالعود"؛ يعني تبدأ أمواه الشتاء بالاندفاع في عروق الشجر: لترد الحياة في الأغصان الجرداء

السعد الثالث: سعد إبْلََع

و إبلع من البلْع؛ سعد إبلع هو السعد الذي تستمر فيه الأمطار بالهطول؛ لتستقبلها الأرض العطشى؛ في هذا السعد؛ تمطر السماء بغزارة؛ لتشرق الشمس بقوة و تمحي كل أثر لهذا المطر؛ كأن لم يكن

السعد الأخير: سعد الخبايا

السعد الذي يبشر بقدوم الربيع؛ تخرج فيها الكائنات من مكمنها بعد كمون شتوي طويل؛ كل كائنات السبات الشتوي تعود مجددا إلى الحياة- كالأفاعي التي تكثر مشاهدتها- كل ما كان مستكينا نائما أزاح عنه رداء الكسل و عاد ثانية إلى الحياة

ربما كان لقب السعود نابعا من كون الشتاء كان و لا يزال يمثل للفلاحين "نوعا من السعد"؛ خاصة إذا ترافق مع المطر الغزير؛ حتى و إن جاءت موجة الصقيع السنوية التي تدمر في معظم الأحيان أكثر مما تعطي؛ هكذا يتمسك الفلاح بالشتاء؛ ويرقب بداية المربعانيه في ترقب و شغف؛ حتى يتنبأ بموسمه المطري القادم؛ فما تدخل عليه المربعانيه "بتخلص عليه" ولذا جدتي تترقب الغد هي أيضا و تدعو أن تدخل المربعانيه على "شتا"

الله يستر و ما تفوت ع نشاف!!!

ملاحظة واحد: كتبت هذه التدوينة بصعوبة شديدة؛ لأن اليوم كان أول أيامي في "الجيم" ولذا بالعربي "كل إشي في مطبَش رسمي"

ملاحظة رقم اثنين: بسبب أسماك البحر المتوسط المشاغبة التي لا تترك "كيبلات النت" في حالها ؛ قد يتأخر نشر هذه التدوينة حتى نهاية المربعانيه نفسها!!!


تحديث: نفس الموضوع عند قبّاني بعتوان : الشتوية

هناك 24 تعليقًا:

Qabbani يقول...

كتب عن هاد الموضوع مرة بإختصار

http://muoffaq.qabbani.net/2007/02/05/syria/

مياسي يقول...

♠ Qabbani

شكرا على الرابط؛ بس أنا ما كنت أعرف إنك كاتب عن الموضوع قبل؛ هلأ بضيف اللينك على الروابط

ما تفكرني "لطشت" الموضوع من عند آه:)

Whisper يقول...

زكرتيني بتيتا الله يرحمها
كانت كل بدايه المربعانيه تحكيلنا هالشي

وبصراحه كل سنه كانت تسألني بتعرفيهم يا ستي احكيلها لأ نسيت
بس علشان اسمعها وهي بتحكيلي عنهم
الله يرحمهم اجمعين
يلاا كل عام وانتي بخير و ان شاء الله ما بتضلها ناشفه :)

خالد السعود يقول...

برضو انت كرهانة الشتا ..
بس عادي والي بدك اياه ..
واتأكدت من الجدة أنو ما في خالد السعود بيجي مع المربعانية .. :)

Sherif يقول...

تقديم جميل وافى ينم عن عقلية رائعة ومنظمة

شكر وامتنان قد لا يكفيان يا مياسى

صحيح .. انت مش بتحبى الشتا ؟

Rani يقول...

LOL

مياسي يقول...

♠Whisper

والله شكلها ناشفة؛ إذا أنا اللي ما بحب الشتا صرت حابها تمطر؛ حاسه في شي غلط!!
الله يخلي جدتي؛ مع كل الأشياء اللي بتحكيها ولسا بتعلم أشياء جديده منها


♠ خالد

بما أنا في بلد ديمقراطي
يؤمن بحرية الرأي و بالتعدديه
فإني أنادي من موقعي هذا و أعلن

أنا بكره الشتا
أنا بكره الشتا
أنا بكره الشتا:)

بعدين ما فيش و لا كلمه عن كره الشتا في المقال!! من وين جبتها هاي؟

لا ما حكت شي؛ بس وأنا بكتب تذكرتك:) اسمك يعني:)

مياسي يقول...

♠ Sherif

حسيت حالي زي كأني بكتب تقرير أو شي زي هيك!!!

لا شكر ع واجب يا سيدي؛ بتمنى مراحل الشتا تكون عجبتك:)

لا ما بحب الشتا؛ إرجع شي 3 بوستات لورا حتلاقيني كاتبه عن كره الشتا:)

ما تغبش كتير آه

♠Rani

:D

Qabbani يقول...

ههه اكيد ما كنتي بتعرفي
هاد الموضوع انكتب قبل ما تبلشي تدوين :)

شهر 2 2007 يعني شوي و بصير عمره سنتين


ووووو الزمن عم يركض

راجى يقول...

تك تك تك تك
بس موش عارف اقولها بالشامى

ست الحسن يقول...

حلوة خالص التدوينة دي يا مياسي

عجبتني حكاوي جدتك
وبالذات حكاية سعد السعود اللي بيرد الروح في الشجر
ملهمة جداً

المشهد بتاع البنتين اللي واحدة فيهم بتنصح التانية لأنها طبعاً فاهمة أكتر
والتفكير بتاع انه كلنا عندنا عقل نفكر بيه مينفعش نلغيه ونكتفي بعقول أصحابنا

حلوة خالص
ومش عارفة ليه مش قادرة أصدق انك مبتحبيش الشتا
اعترفي يا مياسي
انتي بتحبيه ومش قايلة

ماريا يقول...

مرحباً :-)
وصف جميل لما يحمله التراث من خبرات شتائية :-)

ريما يقول...

مياسي
كتير حلو الكلام تبع زمان كلام ستي وستك عن المربعانيه والشتويه ذكرتيني فيهم كمان كان هالبوست خير لانه من امبارح والدنيا شتا مش عم بتوقف خير يا رب اجعل هالسنه الجديده خير علينا جميعا وربنا يوفقك انتي كمان . بنتظر كل جديد الك

eNAS يقول...

ياااااي مياسي
الحمدلله
هاي الدنيا دخلت المربعانيه على شتا خير الحمدلله
اكيد الفضل لربنا
من دون اي مسميات
:)
بدك الصراحة
سمعت عنها من اهلي مرة
بس ما كنت بعرف شو شيعني
:d
:D
هلا صار عندي فكرة كامله
ومبارح المسا فتحت السيرة مع اهلي :)
واستغربو اني بعرف كل هالمعلومات اللي جبتها من هون
:D

someone in life يقول...

مياسي

اولا شفت الصورة بجد بردت ثانيا مش كنت فاهمه معني الكلمه في البوست السابق و سكت قلت بلاش تكوني جاهلة
بس طلع الموضوع كبير
في عندنا في مصر حاجة تشبه كدة لكن علي الشهور و بيعرفها الفلاحين و بيزرعوا تبعا لها علشان بيعرفوا ايه الزرع المناسب و الري قد ايه بس مش اقدر افيد نظرا لعدم وجود اصول ريفيه انا من اصول ساحليه يعني سمك و بحر
سيبك من دة كله انا سرحت في جدتك و شكلها و هي قاعدة تحت الغطاء و لا جنب الدفاية و مربعه رجليها و بتحكي و معاكم اكواب الشاي الضغيرة الساخنه
و لا خيالي راح بعيد

علي فكرة انت مش كملتي البوست اللي كان بيتكلم عن الزميل السابق المدلل اللي اتجوز بدري فين باقي الحكايه اكلتيها و لا ايه

يلا عامك سعيد و يارب يكون احلي و تحققي كل اللي تتمنيه في الشغل و الحياة
تحياتي

سوزان يقول...

انا اضم صوتي لصوتك
انا اكره الشتا والثلج والبرد والملابس الثقيله اكرههم وبطلقهم بالتلاته خلصصصصصص زهقت

مياسي يقول...

♠ Qabbani
أها؛ بس كان ممكن أكون قرأت الأرشيف و لا شو رأيك؟

♠ راجي

إذا قصدك ع صوت المطر فهو نفسه:تك تك تك:)

مياسي يقول...

♠ ست الحسن
أهلا أهلا:)

سعيده انو التدوينه عجبتك و بعتقد كل الحكايات التراثية فيها نوع من الإلهام الجميل

حكاية البنتين هي حكاية المجتمع كله تقريبا؛ يعني بتشوفيها كل يوم

و بعترفلك يا ستي إني للأسف مش بحب الشتا "خالص" نورتي:)


♠ ماريا

التراث و قصصه شيء جميل دائما:) و ملهم أيضا على الدوام

أهلا

مياسي يقول...

♠ ريما

الحمدلله المربعانيه دخلت ع شتا مرتب و منيح مع أنو صابني أنا كمان اكتئاب مرتب من الشتا بس الحمدلله ع كل حال

السنه قفلت بغزة قفلة مرتبه بس ان شالله الله يسمع منك و يفرجها

♠ إيناس

ما هو عشان هيك إحنا فاتحين البلوج؛ تثقيفي يعني:)

مياسي يقول...

♠ وحدة

يا ستي كان فيكي تسألي وكنت رح أجاوبك مره تانيه و لا يهمك إسألي بعين قوية:)

ع فكرة الصوره اللي تخيلتيها لجدتي صحيحه تماما حتى مع كاسات الشاي؛ كيف عرفتيها هاي؟ كأنك معانا والله!!!

لا والله ما أكلتش الحكاية و لا شي؛ بس أكملها ان شالله بشرح ظرفها:) كل شي في وقته حلو

وأطيب الأمنيات ليكي كمان يا عزيزتي:)

♠سوزان

Join the clubs, me too:)

Gemini girl يقول...

I really miss winter in Amman

مياسي يقول...

Gemini Girl

sure u would, welcome to my winter blog:)

maxbeta3zaman يقول...

جميل جدا تقسيم المواسم بهذه التقسيمات التى يتوارثها الأجيال ..مصر أيضا لها تقويم زراعى وشهور زراعيه من أيام الفراعنه ...والظريف أن الناس قد عملوا لها أمثال شعبية تدل عليها وتصف حالتها كما هو عندكم تقريبا مثلا شهر طوبه وهو عز الشتاء والبرد يقال عنه طوبه يخلى العروسة كركوبه وشهر كيهاك يقال عنه كياك صباحك مساك تقوم من فطورك تحضر عشاك...وذلك لقصر النهار وطول الليل فى ديسمبر
وهناك شهر برمهات ويفالعنه برمهات روح الغيط وهات ..لأنه يأتى مع موسم الحصاد فى الربيع وهكذا يسمى المزارعون أشهر السنة عندنا ...أما الإسكندرية فلها موسم الأنواء فلها منذ مئات السنين موعد ثابت تقريبا لمجموعة من الأنواء يسميها العامة " النوات " ولكل منها اسم مثل السلوم والحسوم وقاسم والفيضه والشمس ...وآخرها العوه اللى ما بعدها نوه
شكرا على الموضوع الشيق

مياسي يقول...

max

جميلة هذه المداخله و عجبتني جدا الأمثال التي ذكرتها

أعتقد أن ارتباط الانسان بالفصول قديم قدم الأزل مما يدفعه للتعبير عن هذه العلاقه دائما

أما "النوه" فإني أعرفها؛ كان هناك مسلسل شهير مثلت فيه "فردوس عبد الحميد" بذات الإسم على ما أذكر

كان ذلك منذ زمن

أهلا ماكس:)